الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عفوا.... يا من احب!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Foda
Admin
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 229
العمر : 30
الموقع : www.as7abak.yoo7.com
العمل/الترفيه : Writing - Acting
المزاج : مجروح
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: عفوا.... يا من احب!!!   السبت مارس 22, 2008 10:53 pm

ماجمعنا لم يكن صحبة فقط ... بل تخطاها إلى أخوة وصداقة دامت لسنوات .....

خطأ .... كبير أرتكبته ياصاحبي وهاهو يدور مثل دوامة من التراب والعصف الأصفر ... يطاردك وهو مسربل بأذيال ماأرتكبته بحق صديقك
أرتكابك المؤلم المليئ بالحقد ... سيجعلك تدفع الثمن من شتات نفسك وأنتزاع دموعك ... دمعة أثر دمعة
ويترك فيك الفراغ ....
أتساءل هل أوشكت أن تنسى خطأك ..؟؟؟ لكنه لايوشك على نسيانك بل سيطاردك ... ويقض مضجعك وسيغرز أنامله المشتعلة في جسدك وفي ضميرك المليئ بالحقد والكراهية ... هذا إن كان لديك بقايا ضمير ... فقد ذكرت بأن ( مصلحتك ) هي الأهم ...!!!؟؟؟
سيتساقط عليك غبار النسيان ليواجهك بأنك أبعد ماتكون عنه ... وأن صدرك عار للريح والبرد القارس يلسعك بلا هوادة ...!!!
هل عرفت أن العار الذي ألحقته بنفسك ليس أعود عليك من ترقب الغفران الذي ربما لن يأتي ..؟؟؟
لقد أصبح ضميرك مثل فتيلة المصباح ومهما حاولت أن توقده فلن يتقد بعد أن جاشت فيه الظلمات ... وإن بقيت على ماأنت فيه ستجد الجميع ينثرون عليك التراب ليدفنوك ... وحتى أشجار الطرقات لن تظللك من قيظ الوحدة التي ستعانيها ...
كل شيء يقفل أبوابه ضد عقلك المريض الذي هيأ لك أمور مستحيلة أن تحصل ومن من ...!!؟؟ من أقرب الناس كان إليك ..!!
كل الوجوه ستعرض عنك ولسان حالها سيلوك في مافعلته وفي ماأدعيته ...
خطأ .... كبير ماأقدمت عليه يامن كنت صديقي وصاحبي وأخي ...
ربما ستعتبره من الماضي لكنه الحاضر والمستقبل يصعب غفرانه
كنت أحب أن أرقبك وأنت في هجعة الصمت وحدك ترسل عبر نافذتك المعتمة صلوات ثليجية وتعود خاوية الوفاض ... لكنني تركتك لغرورك وأدعاءاتك فهم أصدقاؤك الأن ...
السماء ترميك بصمت عاتب ... لكنك تجثم في وحل ماقلته وأدعيته ... تتطلع نحو الجدران الأربعة التي تحاصرك ونحو كومة الأجهزة المكدسة من حولك وصدقا أقولها لك كما كنت صادقا معك أنني كنت أحبك وأخاف عليك وأحب دائما أن أكون المرشد لك ولكنك كنت عدو نفسك ...
ستتذكر بأن الذي حرمك من المخلصين لك ومن أحباءك هو رغبتك المجنونة في أن تنال كل شيئ في آن واحد .. هو أصرارك على صدق قولك ... هو جحودك ... هو نفاقك ... نعم يامن كنت صديقي ... نفاقك ... أتذكره ..؟؟
كلماتك المزركشة بكل أنواع التبجيل والتعظيم مغلقة بأدعاء الحب والصدق أليس كذلك يا ( عمي )
كلماتك هذه وبكل أسف أتضح بأن مضمونها يحوي كل أنواع النفاق والأفتراء
عذرا يامن كنت صديقي ... كنت أتردد في الكتابة لك مثلما ترددت وحزنت وصدمت من أفتراءاتك لدرجة عجزت بها عن أبداء أي رد فعل تجاه ماأفتريته بحقي لأنني وبكل صدق لم أقف من قبل مثل هذا الموقف ...
عذرا يامن كنت صاحبي ... فقد كنت بشعا جدا في أدعاءك الذي بدا عندما سقط قناعك وبأسم الصحبة شوهت ظهري بطعنة غادرة وكان خنجرك الفاعل .... بأسم الصحبة قطعت حبال صوتي وقطعت ملابسي البيضاء وفرضت علي حدادا لاينتهي ...
حقا إن النفس البشرية صندوق عجيب ليس له مفتاح ....
فيا من كنت أخي .... هزني موقفك بعد كل ماقدمته من صدق وعطاء لك ... وإن موقفك هذا يملأ القلب أسفا وحزنا ولوعة ....
ربما أختار القدر هذا الأمتحان لي ولك ... وهكذا جاءت النتيجة عكست كافة الأيجابيات التي كنت أخالها فيك ...
كل ماأرجوه وأتمناه أن تكف عن تعليق ماأرتكبته وماسترتكبه على شماعة صديق وفي حبيب
كما وقف معي الكثيرون أسفين عما بدر منك
لم يتردد في الوقوف بجانبي فبرهن أن الصداقة شيئ ... وأنت شيئ آخر ....
أعلم بأن لم تبالي ولن تبالي ولن تؤثر فيك كل هذه الكلمات
لأنك .... وببساطة
( مصلحتك )
هي الأهم
عذرا منك صدقني ... ولكنها حقا لخيبة أمل ...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://as7abak.yoo7.com
 
عفوا.... يا من احب!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.The-Pain.yoo7.com :: الشباب و اللى هما فيه من ........ :: العشاق-
انتقل الى: